السبت، 10 أكتوبر 2015

نظام اللقيمات وازاي تحسب السعرات الحرارية والمايكرو


تعليقاً على نظام اللقيمات
وشرح مفصل لكيفيه حساب السعرات الحرارية وحساب المايكرو

المقال غير منقول
يقدمه لكم/محمد شوقي

 في البداية لابد من ذكر حديث الرسول صلى الله عليه وسلم
قوله صلى الله عليه وسلم : " إن كذبا علي ليس ككذب على أحد من كذب علي متعمدا فليتبوأ مقعده من النار" رواه البخاري.

وقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " لا تكذبوا علي فإنه من كذب علي فليلج النار " رواه البخاري

وقوله صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " من حدث عني بحديث يُرى أنه كذب فهو أحد الكاذبِِينَ" رواه مسلم.


ويكفيني ان اوضح للقاريء انه وللأسف الحديث المنتشر بين الناس عن اللقيمات هو حديث ضعيف ، والضعيف لا يصح نسبه للرسول صلى الله عليه وسلم خصوصاً لو ورد في المعنى نص حديث اخر صحيح فلأولى ان نستشهد بالصحيح وليس الضعيف.

في هذا الفيديو سائل يسأل عن مدى صحة حديث اللقيمات



وهنا ايضاً التخريج كامل لنص الحديث مع نصوص اخرى متشابهه..
أضغط هنا
وأضغط هنا

فبعد الأطلاع سنجد ان نص الحديث المنتشر بين عامة الناس هو للأسف الضعيف.
وبلأطلاع ايضاً سنجد نص اخر قد يحمل نفس المعنى ولكنه حسن او صحيح وهو موجود في الروابط المذكوره بلأعلى واذكره لكم هنا..

قال صلى الله عليه وسلم :[ما ملأ آدميٌّ وعاءً شرًّا من بطنٍ، بحسبِ ابنِ آدمَ أكلاتٍ يُقمنَ صُلبَهُ، فإن كان لا محالةَ : فثلُث لطعامِه، وثُلُثٌ لشرابِه وثُلُثٌ لنفَسِه
الراوي:المقدام بن معد يكرب الكندي المحدث:الترمذي المصدر:سنن الترمذي الجزء أو الصفحة:2380 حكم المحدث:حسن صحيح ]


ارجوا التركيز والتفرقة بين النصين جيداً وعدم تناقل النص الضعيف مره اخرى.

الى هذا الحد يكفيني انني حاولت تغيير منكر انتشر بين الناس
فأن اردت الأستفاده بشكل علمي وصحي فيمكنك تكملة المقال..

------
بحكم دراستي وعملي في مجال التدريب الرياضي والغذائي
أطلعت منذ سنوات طويلة على ابحاث علميه للغرب تؤكد صحة مفهوم الحديث والفائده من تقسيم الوجبات على دفعات صغيره كل 3 ساعات بلأضافة طبعاً الى اختيار انواع الأغذيه بعنايه وبشكل صحي.

كما اشارات الأبحاث الى ان الزائد عن مقدار السعرات الحرارية التي يحتاجها الأنسان تتحول الى دهون في الجسد ان لم يتم حرقها عن طريق بذل المجهود.
وهذا ما افهمه من الجزء الموجود في الحديث "يُقمنَ صُلبَهُ"
وقد تفضل علينا الله عز وجل بتعليمنا كيفية حساب معدلات BMR التي هي الطاقة الأساسيه للأنسان التي تعينه على اداء مهامه اليوميه العاديه واداء اجهزة الجسم مهامها بشكل صحيح وهذا هو "يُقمنَ صُلبَهُ"

-----
ولكن وللأسف المجتمعات العامة وبعض الأطبة وبسطاء الناس لا يفهمون الحديث والنظام على هذا النحو.

فأنا رأيت مصائب غذائية تحت راية "اللقيمات"
الناس تتفهم هذا الحديث على انه يأكل كمية صغيره مما يشاء من الأكل كل ساعتين تقريباً.

وهذا للأسف اعتقاد خاطيء..
توصلت الأبحاث العلميه الى ان بعض الأطعمه تحتوي على مواد عن اختلاطها بلعاب الفم تفرز مواد كميائية تخاطب الهرمونات المسؤولة عن الجوع في المخ وحينها سيكتشف الأنسان انه يريد المزيد والمزيد من نفس هذا المنتج.
وهذه المواد موجوده في بعض الأطمعه مثل اللانشون والبسطرمه والبيبسي والشيبسي واي اطعمه تحتوي على منكهات طعم ولون.

بلأمس رأيت احد الأخوات تكتب انواع اكلات لنظام اللقيمات للأسف يحتوي على كثير من هذه الأكلات.
فما دور أخصائي التغذيه هنا ؟
هذه الأمور تحتاج الى ثقافة والى قراءة وتوعيه
ليس مجرد نسخ ولصق من الأنترنت.

هرمون الأنسولين..
هذا في حد ذاته مصيبه ان يجهله عامة الناس ممن يتبعوا نظام اللقيمات بشكل غير صحيح.
فهم يكتبون الحلويات في انظمتهم الغذائية بشكل غير دقيق
بمعنى انه يخيرك ان تأكل قطعه من الحلويات واعتبارها لقيمه !!

الحلويات والسكريات ترفع من هرمون الأنسولين في الدم وهذا الهرمون لمن لا يعرف هو المسؤول الأول عن عدم تفتيت الخلايا الدهنيه المتراكمه في الجسم على مدى طويل.

بلأضافة الى انه المسؤول عن شعور الأنسان بالشراهه في الطعام
"بالبلدي الفجع ..فاتح للشهيه"

فبدوري عندما اخبر المريض ان يتناول قطعه حلويات فأنا اعلم جيداً التوقيت الذي أمرته ان يأكلها فيه.
فمثلاً قبل او بعد ممارسة النشاط الرياضي مباشرتاً
او في بداية اليوم.

لكن لا تترك الأمور هكذا بدون توضيح وتدقيق.

-----
نأتي للجزء الأخير في المقال
وهو ما اتحدث فيه عن وجبة الا محالة..
هم يقولون ان وجبة اللامحالة من الأفضل ان تتناولها في نهاية اليوم كا نوع من المكافأة لك على صبرك عن الطعام طوال اليوم.

وعلمياً للأسف هذا اعتقاد خاطيء
ان كان ولابد من تناول وجبة كبيره تحتوي على كمية اكبر من الكربوهيدرات والدهون والبروتين فمن الأفضل ان يتم تناولها في بداية اليوم ، كا اول وجبة او ثاني وجبة في بداية اليوم.

لأن في بداية اليوم الحرق يكون في اعلى معدلاته
ويقل تدريجياً كلما حل للمساء..
حتى ان وصلنا الى اخر اليوم يكون الحرق في اقل معدلاته.

فلا انصح بتناول هذه الوجبة في نهاية اليوم بل تناولها كا اول او ثاني وجبة في بداية اليوم.

------
// نصيحتي لأتباع نظام غذائي سليم واسلوب حياة//

توافقاً مع حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم [ما ملأ آدميٌّ وعاءً شرًّا من بطنٍ، بحسبِ ابنِ آدمَ أكلاتٍ يُقمنَ صُلبَهُ، فإن كان لا محالةَ : فثلُث لطعامِه، وثُلُثٌ لشرابِه وثُلُثٌ لنفَسِه
الراوي:المقدام بن معد يكرب الكندي المحدث:الترمذي المصدر:سنن الترمذي الجزء أو الصفحة:2380 حكم المحدث:حسن صحيح ]

اجد انه نفسه النتيجه العلميه التي توصلت أليها الأبحاث على مدار سنوات ماضيه..
وهو ان يقوم الأنسان بتقسيم وجباته اليوميه الى وجبات صغيره
بمعدل وجبة واحده كل ثلاث ساعات.

وتفسير ما قاله صلى الله عليه وسلم (يُقمنَ صُلبَهُ) بمنطلق علمي حديث وهو من فضل الله علينا..وهو معدل BMR او السعرات الحرارية الأساسيه لجسم الأنسان
وسبق ان شرحت بالتفصيل على موقعي وصفحتي كيفية حساب BMR

* طبعاً مع مراعاة نوعية الأغذيه ومواعيد الوجبات وتلاشي الأخطاء التي ذكرتها في المقال.

وكامثال لحساب السعرات الحرارية والماكرو حتى يفهم الجميع
فلنقل ان BMR لسيده في سن 20 هو 1600 سعر حراري
هذا هو المعدل الأساسي لها حتى تُوقيم صلبها .. بمعنى اخر ان تستطيع الأجهزة العضوية اداء مهامها كاملة مثل القلب والرئتين والتنفس ألخ..

ثم نضيف معامل النشاط الى BMR
فهي مثلاً ان كان نشاطها اليومي متوسط فسنقوم بعمل المعادلة الأتيه
BMR×1.2=
1600×1.2= 1920 سعر حراري
1920 هذه هي القيمة الحالية والمقدار اليومي الذي تحتاجه لأداء نشاطها مثل العمل او الدراسة ألخ

- ان كانت تريد الثبات على وزنها الحالي فعليها الألتزام ب1920

- وان كانت تريد التخسيس من وزنها فلتنقص ما يعادل 15% من القيمة الحالية...
1920×15%= 288
1920-288= 1632 سعر حراري يومياً بغرض انقاص الوزن

- وان كانت تريد زيادة وزنها الحالي فلتضيف 15% على القيمة الحالية
1920+288= 2208 سعر حراري يومياً بغرض زيادة الوزن

* نكمل المثال ونقول انها مثلاً تريد انقاص وزنها
1632 سعر حراري
نقوم بقسمتهم على 5 وجبات يوميه
327 سعر حراري تقريبا وهذه هي قيمة السعرات الحرارية في الوجبة الواحده.

وانا اقول انه ليس شرطاً ان تكون السعرات الحرارية متساويه في جميع الوجبات بل المهم ان تتناول في ال5 وجبات ما يعادل 1632 سعر حراري.

ولكن لمن اراد التنظيم فكما ذكرنا في المثال يقوم بقسمه السعرات الحرارية على 5 وجبات حتى يعرف مقدار كل وجبة.

* 1632 سعر حراري كيف نفسرهم ؟!
كم جرام بروتين وكم جرام كربوهيدرات وكم جرام دهون مفيده ؟!

لغير الممارسين لأنشطه رياضيه عنيفه كا كمال الأجسام او كروس فيت او غيرها او السيدات اللاتي لا يمارسن نشاط رياضي اقول لهم لا تهتم كثيراً فكل ما عليك هو ان تقوم بكل الخطوات السابقة التي ذكرناها وتنوع في مصادر الأغذيه بين كارب وبروتين ودهون مفيده.

أما (اصحابي الوحووش) من ممارسي رياضيات كمال الأجسام والكروس فيت او اي رياضه عنيفه.
1632 سعر الحراري التي ذكرناها كا مثال
في فترة التخسيس او الكت عموماً
يجب ان يكون تركيزك على البروتين للحماية من الهدم العضلي بأكبر قدر ممكن.

40% بروتين
40% كارب
20% دهون مفيده

1632×40%= 652 سعر حراري من البروتين
جرام البروتين يحتوي على 4 سعر حراري
652÷4= 163 جرام بروتين يوميا

1632×40%= 652 سعر حراري من الكارب
جرام الكارب يحتوي على 4 سعر حراري
652÷4= 163 جرام كارب يوميا

1632×20%= 326 سعر حراري من الدهون المفيده
جرام الدهون يحتوي على 9 سعر حراري
326÷9= 36 جرام دهون مفيده

أتمنى ان يكون الشرح مبسط للجميع