الثلاثاء، 15 سبتمبر 2015

الجوع القاسي يسبب أطرابات مميته

إن خسارة الوزن تخفض بشكل عام من ضغط الدم، وتحسن من تنظيم مستوى سكر الدم، الدهون في الدم، وتزيد من الإستقلاب الصحي.

  
إن خسارة الوزن تخفض بشكل عام من ضغط الدم، وتحسن من تنظيم مستوى سكر الدم، الدهون في الدم، وتزيد من الإستقلاب الصحي.

إن خسارة الوزن بشكل سريع عبر الحميات التي تعتمد على تجويع الجسم (أقل من 800 سعرة حرارية في اليوم الواحد، حيث أن 

متوسط استهلاك الفرد في اليوم الواحد حوالي 3000 سعرة حرارية) تؤدي غالباً إلى نقص في الكثافة العظمية و العضلية وتؤدي إلى عدم إنتظام خطير في ضربات القلب.

فلقد وجد علماء بلغاريون في دراسة أخضعوا فيها 29 شخصاً يعانون من البدانة لحمية جوع قاسية، أن 20 منهم تطور عندهم 

إضطراب قاتل في ضربات عضلة القلب يسمى (LQTS) والذي يزيد من خطر الرجفان البطيني و الموت المفاجيء.

تنتقل نبضات القلب في القلب السليم عبر حجرات القلب مسببة إنقباضاً منتظماً في الأذين والبطين 

(الحجرات العليا و السفلى في القلب)، بينما يؤدي الجوع القاسي إلى اختلال في صحة الخلية و تدهور في الإنقباض الطبيعي للنبضات.